أمسية احتفالية باليوم العالمي للشعر بحديقة الحسن الثاني

استضافت حديقة الحسن الثاني بالجديدة، أول أمس الأربعاء، أمسية احتفالية باليوم العالمي للشعر، أطلق عليها اسم “شرفة الشعر”.

وفي هذه الاحتفالية، التي نظمت على مشارف المكتبة الوسائطية التاشفيني، تمت استضافة الشاعر محمد عنيبة الحمري، الفائز بجائزة المغرب للكتاب، في صنف الشعر لموسم 2020 كضيف شرف على هذه التظاهرة الشعرية، التي أثتها على الخصوص الشاعر مراد القادري، رئيس بيت الشعر بالمغرب، والشاعرة عزيزة يحضيه عمر، رئيسة رابطة كاتبات المغرب.

ولم يستثن هذا الاحتفال فئة الشباب، الذين أتيحت لهم الفرصة للاحتكاك بباقي الشعراء ممن راكموا خبرة وتجربة طويلة في هذا اللون الإبداعي، للاستفادة من خبرتهم في قرض الشعر والاحتفاء بالحياة وبالجمال وبكل القيم النبـيلة التي يمثلها الشعر.

وبالنسبة للمنظمين، فإن الاحتفال بيالوم العالمي للشعر كان لكسر القيود التي مايزال يفرضها فيروس كورونا المستجد على أغلب المؤسسات الثقافية في العالم، ولتأكيد إصرارهم على عدم السماح بتفويت فرصة اقتناص لحظات من الفرحة والاستمتاع بجيد الكلام.

ولإحياء هذه الاحتفالية اختار المنظمون نصب شرفة رمزية مؤقتة بالواجهة الخارجية للمكتبة الوسائطية التاشفيني كمنصة يطل من خلالها شعراء وشاعرات على رواد الحديقة.

وشكلت هذه الاحتفالية، المنظمة بمبادرة من المكتبة الوسائطية والجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة، وبتعاون مع مديرية الثقافة بالجديدة وبيت الشعر بالمغرب، مناسبة للتعريف بسلسلة من الإصدارات الشعرية لشعراء من إقليمي الجديدة وسيدي بنور، خاصة منها تلك التي لم تلق حظها من الرواج إبان فترة الحجر الصحي.

وروعي في تنظيم هذه التظاهرة الثقافية كافة الإجراءات الاحترازية الكفيلة بتأمين سلامة المشاركين والجمهور الحاضر، فضلا عن النقل المباشرة لفعاليات هذا الحدث الشعري على صفحة الفايسبوك الخاصة بالمكتبة الوسائطية التاشفيني.