ضرورة تعزيز التشاور لتدبير تأثير تداعيات (كوفيد-19) على التشغيل

أكد كل من الاتحاد العام لمقاولات المغرب (CGEM) والاتحاد العام للشغالين بالمغرب (UGTM)، اليوم الاثنين بالدار البيضاء، على ضرورة تعزيز التشاور بين الشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين ، من أجل تدبير تأثيرات فيروس كورونا (كوفيد-19) على قطاع التشغيل.

وأوضح رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، السيد شكيب لعلج، عقب لقاء جمعه بالكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب السيد النعم ميارة، أن المناقشات ركزت على الخصوص على نقاط التلاقي والاختلاف بشأن مختلف المواضيع الراهنة، خاصة مشروع القانون المتعلق بالنقابات والمنظمات المهنية ، ومشروع القانون المتعلق بالإضراب، وكذلك نقط متعلقة بالتشريع الخاص بالشغل.

وأضاف أن الجانبين أكدا على ضرورة تفعيل الأساليب البديلة لتسوية المنازعات وخاصة التدابير المتعلقة بالوساطة الاجتماعية، وذلك من أجل استباق كل مخاطر تأثيرات هذا الوباء على التشغيل والمقاولة.

ومن جانبه، قال السيد ميارة إن هذا الاجتماع، الذي يندرج في إطار المشاورات الثلاثية بين الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والحكومة، والاتحاد العام لمقاولات المغرب، ركز أيضا على التحديات التي تؤثر على المقاولات المغربية، والاقتصاد الوطني ، أخذا بعين الاعتبار الأزمة الحالية.

وتابع السيد ميارة أن هذا الاجتماع شكل أيضا فرصة من أجل مناقشة تنفيذ بنود اتفاق 25 أبريل 2019 بالتنسيق مع مختلف الشركاء.