“الرياضة، أداة عالمية في خدمة التنمية والتكامل الاجتماعي” شعار ملتقى علمي

شكل موضوع “الرياضة، أداة عالمية في خدمة التنمية والتكامل الاجتماعي” شعار فعاليات النسخة الثانية للأسبوع الرياضي الذي نظمه معهد علوم الرياضة التابع لجامعة الحسن الأول بسطات في الفترة ما بين 6 و8 أبريل الجاري.

وجرى خلال الملتقى ، الذي جمع نخبة من الأكاديميين والإعلاميين والمتخصصين في المجال الرياضي ،بحث ودراسة مجالات موضوعاتية رئيسية همت التكوين والتدريب وتحسين الأداء الرياضي و الرياضة والمجتمع و الرياضة والصحة،والتكنولوجيا والإعلام.

وخلال الجلسة الافتتاحية لهذا الملتقى ، التي ترأستها السيدة خديجة الصافي، رئيسة جامعة الحسن الاول ، أوضح مدير معهد علوم الرياضة السيد عبد العالي ايدر أن تنظيم هذا الملتقى يندرج ضمن فلسفة وروح استراتيجية عمل المعهد في تكريس رؤية اليونسكو على المستوى الإقليمي والوطني، التي تجعل الرياضة رافعة أساسية للاندماج الاجتماعي والتنمية البشرية والتاريخ زاخر بأمثلة وقصص ملهمة تؤكد ما قد تؤدي اليه ممارسة الرياضة من خلق فرص لتعزيز الإدماج الاجتماعي ومكافحة كل أشكال التمييز ضد المرأة والأشخاص في وضعية إعاقة.

وأبرز المتحدث ذاته أن فعاليات النسخة المقبلة لهذا الملتقى ستشكل أرضية لبناء منظومة النقاش والتداول في المجال الرياضي في مختلف تجلياته .

وتميزت هذه التظاهرة بتكريم عدد من الوجوه الرياضية الوطنية كالبطل المغربي في رياضة سباق الدراجات الهوائية مصطفى النجاري تقديرا لمسيرته الرياضية وإنجازاته الحافلة في هذا النوع الرياضي على المستويين الوطني والدولي كبطل و كمسير ،والاعلامي الرياضي سعيد زدوق نظير ما قدم للرياضة الوطنية من انجازات في مجال الصحافة الرياضية.

و بالموازاة مع الجلسات التفاعلية ، تم تنظيم مجموعة من الأنشطة الرياضية ، بالإضافة إلى ورشات عمل في الإسعافات الأولية والتدريب الرياضي تحت إشراف أطر متخصصة .

و جرت فعاليات الملتقى ، التي احتضنها مركز الاستقبال والمؤتمرات بجامعة الحسن الاول، في احترام تام للتدابير الوقائية المعمول بها خلال هذه الظرفية الاستثنائية التي تمر منها البلاد جراء تفشي وباء كوفيد19.