راديج في خدمة أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج

احتضنت عمالة إقليم الجديدة، يوم الثلاثاء الماضي، لقاء تواصليا مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، تحت شعار “دور المغاربة المقيمين بالخارج في تنزيل النموذج التنموي الجديد”.

وأوضحت الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء للجديدة (RADEEJ) في بلاغ لها، أن شاركت في هذا اللقاء الذي ترأسه الكاتب العام لعمالة الجديدة، إلى جانب مؤسسات إدارية وخدماتية، حيث أبانت من خلاله عن جهودها في تطبيق التعليمات الملكية الخاصة بالتعامل مع أفراد الجالية المغربية بعناية كبيرة والعمل على تسهيل مأمورياتهم لقضاء مصالحهم الادارية في وقت وجيز، نظرا للوقت القصير الذي يقضونه داخل البلاد، وكذلك جهودها في رقمنة وتبسيط الإجراءات الإدارية، وتحسين ظروف الاستقبال بخلق خلايا خاصة للاستماع لهم.

وأشارت إلى أنه من بين الخدمات الإدارية المقدمة لأفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، هناك الشباك الخاص لفائدة مغاربة العالم والذي يتوفر على طاقم مؤهل للاستماع والانجاز بسرعة وفاعلية ومكتب الزبناء المقاولين والمنعشين العقاريين والوكالة الرقمية على الإنترنت والتي تُمكن مرتاديها من الحصول على جميع الخدمات أينما ووقتما شاءوا، وتسمح بالأداءات والكشوفات والمراجعات وغيرها من الخدمات، التي يمكن الاستفادة منها عبر الولوج إلى البوابة الإلكترونية www.radeej.ma.

وفضلا عن ذلك، هناك خدمة الاطلاع على الفواتير، وهي خدمة تُمكن جميع الزبناء من تصفح الفواتير إلكترونيا من خلال البوابة الالكترونية للوكالة ومركز العلاقة بالزبناء عبر الاتصال بالرقم 0802002323 لتسجيل شكاية وطرح جميع الاستفسارات أو طلب خدمة أو تدخل، وهو متاح 24 ساعة على 24 ساعة وطيلة أيام الأسبوع أو المراسلة عبر البريد الالكتروني: service.client@radeej.ma

وأضافت أنه يمكن الاستفادة من قنوات الدفع، عبر الأداء عبر الانترنيت والاقتطاع البنكي والدفع المسبق والتطبيقات البنكية والملحقات التجارية ومحصل الفواتير والشبابيك البنكية وفضاءات الخدمات “تسهيلات” المتواجدة بجميع أنحاء المغرب وحتى فرنسا والسنغال.

ويشكل اليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج الذي أقره صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله منذ سنة 2003، مناسبة للتواصل واستحضار ما تحقق لهذه الفئة من المواطنات والمواطنين من مكاسب، ولتعزيز أواصر انتمائها للوطن الأم واستشراف آفاقها المستقبلية وإبراز دورها المتنامي في العمل على تنزيل النموذج التنموي الجديد، وإشارة واضحة للاهتمام الذي يوليه المغرب لأبنائه بالخارج.

وشكل هذا اللقاء تؤكد الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء للجديدة، حدثا متميزا ومناسبة استثنائية من أجل التواصل مع مغاربة العالم خلال مقامهم الصيفي بأرض الوطن. كما شكل هذا اليوم فرصة لتعبئة مغاربة العالم والوقوف على أهمية الأدوار التي يضطلعون بها لفائدة وطنهم المغرب، وتسليط الضوء على السياسات العمومية والبرامج القطاعية الهادفة لتعزيز سياسة القرب لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج، ورصد التحديات الميدانية التي تواجه الجالية فيما يتعلق بتقريب الخدمات منهم، بالإضافة لمنحهم فرصة للتعبير عن انشغالاتهم وتطلعاتهم حول سياسة القرب الموجهة إليهم وإبداء آرائهم واقتراحاتهم.