رقمنة .. ( آي بي إم) ملتزمة بخدمة زبنائها بالقارة الإفريقية

اعتبر السيد تكريم التهامي المدير العام لشركة ( آي بي إم / IBM ) لمنطقة الشرق الأوسط و إفريقيا، أن الشركة ملتزمة بخدمة زبنائها بالقارة الإفريقية بشكل أفضل ، لتعزيز صمودهم في مواجهة المتغيرات العالمية الجديدة .

وقال خلال ندوة افتراضية ل( إي بي إيم / IBM )، اليوم الأربعاء ، تمحورت حول الرقمنة بإفريقيا ( Think Digital summit Africa ) ، إن ( آي بي إم ) ، الشريك الموثوق به بالنسبة لإفريقيا ،” سيواصل تعبئة موارده وتكنولوجيته الدقيقة لفائدة زبنائه المحليين ، لجعلهم فاعلين مهمين وذكيين قادرين على فهم بيئتهم الجديدة “.

وأضاف أن إفريقيا لا تزال تحتل مكانة مهمة في استراتيجية الشركة، مشيرا إلى أن ( آي بي إم ) صاحبت العديد من الفاعلين الأفارقة في نهجهم الابتكاري، كما ساهمت في تغيير نماذجهم الاقتصادية ، وبالتالي خلق قيمة مضافة لشركائها.

وبالمناسبة سلط الضوء على الجهود المبذولة من قبل ( IBM ) من أجل تسريع التحول الاقتصادي والاجتماعي والرقمي في إفريقيا على غرار مختبرات الأبحاث المصممة لإجراء دراسات متعمقة حول التحديات التي تواجه القارة.

ويتعلق الامر بسلسلة من الإجراءات لتسهيل الولوج إلى المياه ، ودعم البنوك في معالجة طلبات القروض الصغرى للمقاولات الصغيرة، وتعزيز الزراعة المستدامة ، وكذا الوقاية من الأوبئة .

وفي معرض الحديث حول الوباء ، أشار الى أنه من المهم استخلاص الدروس من الأزمة الصحية ، ملاحظا أن هذه الأخيرة كشفت عن الدور الحاسم للمجال الرقمي كحل بديل لمختلف العوامل الاقتصادية التي اضطرت فجأة إلى تغيير أساليب عملها للتكيف مع ما تفرضه القيود الصحية.

وقال إن التحول الرقمي لم يعد ترفا بل هو أولوية قصوى، مشيرا إلى أن عملية التحول تدور حول مزيج مثالي يجمع البيانات والذكاء الاصطناعي إلى جانب الخبرة الصناعية العميقة.

وتعد البيانات ( DATA )، في نظر السيد التهامي ، مكسبا حقيقيا للمقاولات المطلوب منها إنشاء بنية تحتية أساسية لتشغيلها، مشير إلى أن الحاجة الملحة لامتلاك تقنيات المعلوميات والحماية من مخاطر الهجمات السيبرانية .

ومن جانبه أبرز السيد بريدجيت فان كرالينجن ، نائب رئيس ( آ بي إيم غلوبال ماركيت /

senior Vice President IBM Global Markets) ، أن الوباء دفع إلى التفكير في زيادة استخدام التكنولوجيا لإعادة ابتكار أنماط جديدة للاستهلاك والتموين والإنتاج.

وأضافت أنه في مثل هذا السياق الحرج، مكنت التكنولوجيا المقاولات من أن تكون مرنة وسريعة ومبتكرة ، مضيفا أن المنصات الرقمية أضحت عوامل تنافسية بالنسبة للشركات.

كما سلط الضوء على قدرات وخبرات شركة IBM ، وكذلك معرفتها بالاحتياجات الفريدة لكل فاعل اقتصادي ، مستشهدا في ذلك بالدعم الذي تقدمه IBM لبنك كيني مهم لتمكينه من استخدام التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي من أجل تخفيض التكاليف.

وشكلت هذه الندوة، التي هي منصة لتبادل الأفكار حول التحديات التي يفرضها وباء كوفيد 19، فرصة لإبراز أهمية استخدام التقنيات الجديدة والذكاء الاصطناعي ، والتحول الرقمي ، وحلول IBM المصممة من أجل المقاولات.