“هواوي كونيكت 2021”: ندوة تبحث آفاق المجموعة في إفريقيا ما بعد كوفيد-19

انعقدت، على هامش فعاليات “هواوي كونيكت 2021″، الحدث التكنولوجي الأكبر من نوعه على مستوى العالم والذي تنظمه المجموعة كل سنة، ندوة حول الإقتصادات الإفريقية في أعقاب جائحة كوفيد-19.

ونشط هذه الندوة كارل سونج، نائب رئيس الاتصال المؤسسي لشركة هواوي، والذي عرض آفاق المجموعة في العالم وفي إفريقيا.

وذكرت هواوي في بلاغ صحفي أنه تم، خلال هذا اللقاء، مناقشة مجموعة واسعة من المواضيع، من البنية التحتية إلى الفلاحة الذكية مرورا بالحد من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون.

وأكد كارل سونغ، أن هواوي ستواصل العمل يدا بيد مع القطاعين العام والخاص، بهدف تزويد إفريقيا بالوسائل التكنولوجية (5 جي، الكلاود، الذكاء الإصطناعي) والتي ستقود القارة نحو التنمية والتطور.

وفي ما يتعلق بتكوين المواهب المحلية، أعلنت هواوي عن استثمار جديد بـ 150 مليون دولار أمريكي، في البرامج الرائدة التي سيستفيد منها 1.5 مليون شخص في أكثر من 150 دولة، بما في ذلك العديد من الدول الإفريقية.

وعلى مستوى النجاعة الطاقية، بررت الشركة زيادة الاستثمار المكرس للنمو، إلى التوفيق بين التطور الاقتصادي والحفاظ على البيئة. وصرح كارل سونغ “نعتقد أن الاقتصاد الرقمي يجب أن يكون اقتصادا أخضر، ويمكن لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لعب دور مهم جدا في هذا الإتجاه […] ولهذا ستكون منتجات Huawei هواوي 2.7 مرات أكثر كفاءة في استخدام الطاقة بحلول سنة 2025 مقارنة بــ 2019”.

وأكد المسؤول ذاته التزام هواوي تجاه القارة، مضيفا “نحن متواجدون في إفريقيا منذ أكثر من 20 سنة، ونحن ملتزمون بتعزيز تنمية المجتمعات المحلية”.

وأشار إلى ان هواوي “ساهمت في تحسين الربط الاتصالاتي في 28 دولة بمنطقة شمال إفريقيا، يستفيد منه 630 مليون شخص، كما توظف هواوي حاليا أكثر من 6000 شخص في نفس هذه المنطقة الشمال إفريقية، 81٪ منهم هم موظفون محليون “.

وخلال مؤتمر “كونيكت هواوي 2021” الذي انعقد تحت شعار “آفاق التحول الرقمي”، تم تنظيم 4 كلمات افتتاحية رئيسية، و5 قمم وعقدت 66 جلسة عمل بمشاركة أكثر من 200 شخص، بمن فيهم أصحاب الرؤى في القطاع التكنولوجي وقادة الأعمال وكبار خبراء التكنولوجيا المتطورة.

كما تم بث “كونيكت هواوي 2021” مباشرة وبإحدى عشرة لغة على موقع المجموعة على الويب، وشمل معارض عبر الإنترنت وزيارات عن بُعد لغرف المعارض ومناقشات مفتوحة.

وهواوي هي مزود عالمي لحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتعمل مع 45 من الـ 50 أفضل مشغل في السوق العالمية.

ومن خلال استثمارها في العملاء عبر الابتكار والشراكات القوية، تقدم هواوي حلولا فعالة وشاملة في شبكات الاتصالات والأجهزة المحمولة والحوسبة السحابية.

وعبر توفير حلول وخدمات تنافسية، يؤكد موظفو هواوي البالغ عددهم 194 ألف موظف على التزامهم بخلق القيمة لمشغلي الاتصالات والشركات والمستهلكين.

وتنتشر منتجات وحلول هواوي في أكثر من 170 دولة، وتخدم أكثر من ثلث سكان العالم.

وتأسست شركة Huawei سنة 1987 ، وهي شركة خاصة مملوكة بنسبة 100٪ لموظفيها.

واستقرت هواوي بالمغرب سنة 2002 ، وكان أول مكتب لها في الرباط ثم في الدار البيضاء . واستطاعت خلق العديد من فرص الشغل، حيث وفرت Huawei ما بين 700 و 800 وظيفة مباشرة وغير مباشرة.

أما الرقم المهم الثاني، الذي يجب تسليط الضوء عليه، فهو كمية المشتريات المحلية التي تتجاوز 40 مليون دولار أمريكي . هواوي المغرب هي المورد الرئيسي لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المغرب .

وتدرك Huawei أيضا مسؤوليتها الاجتماعية وأهمية دعم عمليات دائمة ومستمرة للتقدم والتطور: نقل مهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتكوين المواهب المغربية في المجال الرقمي من خلال برامج مختلفة:

• برنامج Seeds for the future

• برنامج أكاديمية هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات

• جولات Huawei ICT للجامعات

• مسابقة Huawei ICT .