أزيد من 11 ألف مستفيد من عملية الدعم الغذائي “رمضان 1442” بإقليم سطات

بلغ عدد المستفيدين في النسخة الثانية والعشرين من عملية توزيع الدعم الغذائي “رمضان 1422 هـ” بإقليم سطات، 11092 مستفيدا ومستفيدة ينحدرون من أسر معوزة.

وحسب معطيات مستقاة من عمالة الإقليم، يبلغ عدد المستفيدين من هذه العملية 2334 بالوسط الحضري و 8758 بالوسط القروي، وجلهم من الأرامل و المسنين و الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

وسيحصل كل مستفيد على كمية من المواد الغذائية الأساسية بهدف مساعدة هذه الفئة في وضعية هشاشة.

وتتكون هذه المساعدات من سبع مواد غذائية أساسية (10 كلغ من الدقيق و 4 كلغ من السكر و250 غرام من الشاي، و 1 كلغ من العدس و 1 كلغ من العجائن و 5 لتر من الزيت و850 غرام من مركز الطماطم) بهدف التخفيف من الاحتياجات الغذائية للفئة المستهدفة والمرتبطة بشهر رمضان.

وتندرج هذه العملية، ذات الدلالات الاجتماعية القوية، والمنظمة من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن، تحت إشراف لجنة اقليمية للسهر على ضبط لوائح الفئات المستهدفة، في إطار تكريس ثقافة التضامن والتآزر التي أرسى دعائمها صاحب الجلالة الملك محمد السادس بهدف محاربة الفقر والتخفيف من معاناة الفئات المعوزة خلال شهر رمضان، الذي يتزامن وفترة الحجر الصحي.

كما تأتي هذه المبادرة، في إطار ترسيخ القيم السمحاء للدين الإسلامي الحنيف.

وللتذكير، فإن عملية توزيع الحصص المخصصة للمستفيدين بالإقليم، ستتم وفق البرنامج المسطر لهذه الغاية، علما أن السلطات المحلية ستشرف على توزيع المساعدات على المعنيين و إيصالها الى مقرات سكناهم على غرار السنة الماضية مع الحرص على اتخاذ كافة التدابير الوقائية واتباع الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.