“أي مقاربة تشاركية فاعلة لتحقيق تدبير مندمج لجودة البناء” موضوع أولى مناظرات المعرض الدولي للبناء بالجديدة

في إطار فعاليات الدورة الثامنة عشر للمعرض الدولي للبناء الذي يحتضنه مركز المعارض محمد السادس بالجديدة، ما بين 23 و27 نونبر الجاري، تنظم الجامعة المغربية للاستشارة والهندسة، بعد غد الأربعاء، أولى مناظرات المعرض حول موضوع “أي مقاربة تشاركية فاعلة لتحقيق تدبير مندمج لجودة البناء”.

كما تشارك الجامعة المغربية للاستشارة والهندسة في فعاليات المعرض برواق كبير (54 متر) وبمعرض بالفضاء المؤسساتي يتم فيهما عرض شريط وثائقي حول أهمية الخدمات التي يقوم بها المهندسون الاستشاريون، وفق ما أفاد بلاغ للجامعة.

وذكر المصدر ذاته أن الجامعة ستستقبل يوم الخميس المقبل، بالرواق، الوفد الرسمي الغابوني المشارك في فعاليات المعرض الدولي للبناء، مشيرا إلى أن الجامعة ستنظم أيضا خلال هذا المعرض ثلاثة لقاءات حول “الحكامة في تدبير المشاريع ودور الاستشارة والهندسة”، و”توحيد المعايير والحصول على شهادة الجودة والاعتراف المتبادل”، و”هندسة المواد وطرق العمل المحلية”.

وخلص البلاغ إلى أن الجامعة تتطلع من خلال مشاركتها إلى التعريف بدور الاستشارة والهندسة في المشاريع المؤسساتية الجديدة وتأكيد الارادة في الانخراط في تحقيق النموذج التنموي المغربي مع السعي للمساهمة من خلال مرافقة علمية وعقلانية لمواجهة التحديات التي تواجه المغرب.

يذكر أن الدورة ال18 للمعرض الدولي للبناء تنظم من قبل وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة والوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات تحت شعار ” الابتكار والمرونة في خدمة إطار عيش أفضل”.