افتتاح فعاليات الدورة ال18 من مهرجان “أندلسيات” بحفل أندلسي طربي أصيل

كان لعشاق الطرب الأندلسي، مساء أمس الخميس بقصر المشور بالدار البيضاء، موعد مع حفل طربي أصيل، في إطار افتتاح فعاليات مهرجان “أندلسيات” في دورته ال18.

واستمتع الجمهور الذي ملأ جنبات فضاء قصر المشور خلال هذا الحفل الذي تنظمه جمعية هواة الموسيقى الأندلسية بالمغرب بدعم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل، بسمفونيات أندلسية مغربية، سافرت بعشاق هذه الموسيقى إلى عالم الطرب الأصيل والفن الراقي.

وهكذا، كانت الجماهير التي حضرت هذا الحفل، منهم رجال ونساء في الخمسينيات والستينيات من عمرهم، ومنهم شباب وشابات، جمعهم ولعهم وشغفهم بالطرب الأندلسي المغربي، على موعد مع سمفونيات مغربية متنوعة تحت شعار “الموسيقى الأندلسية بالمغرب في تحدي العالمية”، من تقديم جوق الموسيقى الأندلسية بالمغرب برئاسة الأستاذ محمد العثماني، وجوق السمفونية الأندلسية تحت إشراف الفنان ياسين البغدادي، بمشاركة الفنانين هناء الطك وعادل حجي.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أعرب عضو بمكتب جمعية هواة الموسيقى الأندلسية بالمغرب عزيز علمي، عن فخر وسعادة كافة المشرفين على المهرجان، بتنظيم الدورة الثامنة عشر من مهرجان أندلسيات بشكل حضوري، بعد أن تم تنظيم الدورة السابقة عن بعد بسبب الظروف المرتبطة بكوفيد-19.

وأكد السيد علمي، حرص الجمعية على تنظيم هذا المهرجان الذي يعد تظاهرة ثقافية مهمة، وأحد أبرز المواعيد الثقافية السنوية في أجندة الجمعية، التي تروم بالأساس الاحتفاء بأحد المكونات الرئيسية للموروث الثقافي الفني المغربي الأصيل، وهو الموسيقى الأندلسية المغربية.

وأضاف في هذا السياق، أن مهرجان أندلسيات يهدف إلى أن يكون حلقة وصل بين الموسيقى الأندلسية والجمهور، بما من شأنه المساهمة في النهوض والحفاظ على هذا الموروث الثقافي والتعريف به ونقله للأجيال الصاعدة.

وأبرز السيد علمي أن المهرجان دأب على اقتراح برنامج موسيقي غني، بالإضافة إلى تنظيم مجموعة من الندوات حول الموسيقى الأندلسية المغربية التي تستقطب مجموعة من الباحثين والمتخصصين في المجال.

من جهتها، أعربت الإعلامية سناء الزعيم، “رفيقة” مهرجان أندلسيات، التي دأبت على تنشيط المهرجان منذ دورته الأولى، عن سعادتها بعودة المهرجان هذه السنة حضوريا، ولقاء جمهور الدار البيضاء المتعطش للفن الطربي المغربي الراقي.

واعتبرت أن هذا المهرجان يعتبر من المهرجانات الرائدة في المغرب، مبرزة أن مهرجان أندلسيات يحمل على عاتقه منذ أول دورة، هَمّ تقديم والحفاظ على التراث الحضاري المغربي الأصيل والراقي المتمثل في الموسيقى الأندلسية.

يشار إلى أنه تم خلال حفل الافتتاح تكريم المرحوم عبد الإله الكروالي، عضو بجمعية هواة الموسيقى الأندلسية بالمغرب، نظير عطاءاته في مجال الحفاظ والتعريف بالموسيقى الأندلسية في المغرب.

وتستمر فعاليات مهرجان أندلسيات على مدى ثلاثة أيام (12 و13 ماي بالدار البيضاء و14 ماي بالرباط)، من خلال تنظيم سهرة ثانية يوم الجمعة 13 ماي بالدار البيضاء، حيث ستخصص للوحات فنية تراثية من طرب الملحون للفنانة سناء مرحتي وفقرات شيقة من التراث العيساوي مع مروان حجي والمجموعة العيساوية برئاسة المقدم ياسر الشرقي، كما سيتم بالمناسبة تنظيم ندوة علمية حول موضوع “الموسيقى الأندلسية المغربية، موروث حضاري وفني مشترك مع إسبانيا”.

وتختتم فعاليات المهرجان بمسرح محمد الخامس بالرباط، الذي ارتأى له المنظمون أن يشكل يوم التحدي للنهوض بالموسيقى الأندلسية الغرناطية، حيث سيتم تكريم الأستاذ عبد العزيز بن عبد الجليل الباحث والمحافظ على هذا التراث، وسيكون الاختتام مع جوق المرحوم عبد الكريم الرايس برئاسة الأستاذ محمد ابريول بمشاركة المنشدين أحمد مربوح ونور الدين الطاهري.