الاستثمار في الرأسمال: أزيد من 1,86 مليار درهم من الاكتتابات خلال سنة 2021

أفاد رئيس الجمعية المغربية للمستثمرين في الرأسمال، طارق هادي، اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء، أن عملية الاكتتابات لشركات التدبير، الأعضاء في الجمعية المغربية للمستثمرين في الرأسمال، سجلت رقما قياسيا ببلوغها 1,867 مليار درهم برسم سنة 2021، أي بزيادة قدرها 40 في المائة على أساس سنوي.

وأبرز السيد هادي، خلال ندوة صحفية مخصصة لعرض تقرير نشاط الفاعلين المغاربة في مجال الاستثمار في الرأسمال، أنه تم تنفيذ عمليات الاكتتاب هذه، من قبل 4 صناديق مخصصة للاستثمار بين الجهات، مشيرا إلى أن هذه الفئة من الصناديق تستحوذ على 80 في المائة من الاكتتابات بالنسبة للمغرب منذ 2012.

وأشارت الجمعية المغربية للمستثمرين في الرأسمال، إلى ارتفاع حصة منظمات التنمية الدولية بشكل كبير منذ الجيل الأول من الصناديق (2000-2005)، مضيفة أن حصة المستثمرين المغاربة شهدت انخفاضا كبيرا بين الجيلين الأول والرابع من الصناديق، حيث انتقلت من 73 في المائة من الاكتتابات خلال الفترة 2000-2005 إلى 37 في المائة خلال الفترة 2017-2021.

وخلال سنة 2021 ، بلغت الاستثمارات التي قامت بها 12 شركة تدبير، 1,152 مليار درهم ، تتعلق باستثمار في 22 مقاولة جديدة وثمانية عملية إعادة الاستثمار.

ومن خلال استحواذه على 32 في المائة من الاستثمارات خلال 2021، ما يزال القطاع الصناعي يحتل المرتبة الأولى ، متبوعا بقطاع الخدمات والنقل في المرتبة الثانية الذي سجل زيادة بنسبة 18 في المائة إلى 31 في المائة خلال الفترة 2017-2021.

وأبرزت الجمعية أن 71 في المائة من الاستثمارات أنجزت على مستوى جهة الدار البيضاء سطات ، في حين أنجزت 9 في المائة على صعيد جهة الرباط سلا القنيطرة .

وأشارت إلى أن استثمارات رأس المال الأولي والاستثماري تمثل 32 في المائة من الاستثمارات المنجزة من حيث العدد، و7 في المائة من حيث القيمة، مضيفة أن حصصها قد ارتفعت من 26 في المائة خلال الفترة 2006-2011 إلى 48 في المائة خلال الفترة 2017-2021 (حسب العدد).

ولاحظت الجمعية زيادة في عدد المعاملات التي تقل عن 20 مليون درهم، بين الجيلين الثالث والرابع من الصناديق، وذلك بفضل تطوير النشاط الأولي / المخاطر.

وأضافت الجمعية المغربية للمستثمرين في الرأسمال أنه مع 4 عمليات سحب الاستثمارات، بلغت التدفقات الخارجة لسنة 2021، ما قدره 882 مليون درهم. وتمثل هذه النتيجة الرقم القياسي الثاني بعد 2017 (968 مليون درهم) للتدفقات الخارجة على مدى السنوات العشر الماضية.

ويصدر تقرير نشاط الجمعية المغربية للمستثمرين في الرأسمال للسنة الرابعة عشر على التوالي من قبل مكتب (Grant Thornton)، تحت إشراف لجنة الدراسات والإحصاء في الجمعية. ويغطي التقرير حوالي 28 شركة تدبير (تشمل الصناديق) و60 صندوق، ويمثل بذلك غالبية شركات التدبير التي تملك مكتبا بالمغرب.