الدار البيضاء : افتتاح الملتقى الدولي للمسيرة الخضراء  

افتتح اليوم الخميس بالدار البيضاء الملتقى الدولي للمسيرة الخضراء المنظم حول موضوع ” دبلوماسية الانتصارات في عهد الملك محمد السادس ” بمشاركة أساتذة جامعيين وأكاديميين وخبراء وإعلاميين، من المغرب والخارج.

ويشكل الملتقى المنظم من قبل كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية عين الشق بالدار البيضاء بشراكة مع مركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية بالعيون، حسب المنظمين، فرصة بالنسبة للطلبة وعموم المهتمين للإلمام العميق بجذور القضية الوطنية الأولى في أبعادها التاريخية والقانونية والدبلوماسية.

وفي هذا السياق أبرز السيد بوبكر حمداني رئيس مركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية بالعيون، أن القضية الوطنية الأولى دخلت مرحلة حاسمة في مسار ترسيخ مغربية الصحراء، خاصة بعد المكتسبات المهمة جدا التي تحققت في هذا الملف على جميع المستويات والأصعدة .

وبعد أن أشار إلى الدور الذي يضطلع به هذا المركز في التعريف أكثر بالقضية الوطنية الأولى، قال إن هذه المكتسبات هي نتيجة لصوابية الاختيارات التي اعتمدها المغرب، وكذا الدبلوماسية الحكيمة التي يقودها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وهو ما تمخضت عنه مكتسبات منها اعتراف الولايات المتحدة بمغربية الصحراء، وفتح قنصليات أجنبية بالصحراء.

من جهته أبرز السيد إدريس قريش عضو الفدرالية العالمية لتخليق العلاقات الدولية، أن الانتصارات التي حققها المغرب في ملف الصحراء المغربية جاءت بفضل وحدة المغاربة والتحامهم والجهود الإصلاحية، ثم نجاعة الدبلوماسية التي يقودها بحكمة جلالة الملك.

وبعد أن لفت إلى أن المسيرة الخضراء ساهمت في ترسيخ الوحدة الوطنية وقوة الالتحام بين العرش والشعب، أكد أن المغرب انتقل في تعاطيه مع ملف الصحراء المغربية من موقع الدفاع إلى مرحلة التموقع الوازن على المستوى الدولي.

في سياق متصل قال السيد أحمد أولباز أستاذ بكلية الحقوق الرباط، إن المسيرة الخضراء، التي ولدت حبلى بمسيرات أخرى لم تنقطع منذ حوالي 47 سنة، فيها إبداع وإنجازات تنموية، علاوة على بعدها الفكري والثقافي.

من جهته أبرز السيد عز الدين خمريش أستاذ العلاقات الدولية بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء ومنسق ماستر القانون الدولي والترافع الدبلوماسي (كلية الحقوق عين الشق ) أن الملتقى هو ثمرة مشاورات واسعة ومناقشات من أجل التدقيق في المواضيع والتدخلات.

وتابع أن الأمر يتعلق بتلمس مختلف المعلومات لضبط ملف الصحراء المغربية من مختلف زواياه ، خاصة بالنسبة للطلبة.

ويشمل الملتقى عقد جلسات عملية تتمحور حول عدة مواضيع منها ” تحصين المكتسبات الدبلوماسية حول قضية الوحدة الترابية” و” المسيرة الخضراء والنموذج التحرري المغربي” و”سيناريوهات ما بعد قرار مجلس الأمن رقم 2656 “، و” دبلوماسية القنصليات ومغربية الصحراء: أي تأثير؟ “.

كما يتعلق الأمر أيضا ب ” قضية الوحدة الترابية: منظور ملكي متكامل”، و” المسيرة الخضراء: قراءة في المضمون القانوني بين استرجاع الأرض المستعمرة وإفشال مشروع الانفصال “، والبعد الإنساني في الحلول المقدمة لحل قضية الصحراء “، و” البعد السياسي والترابي لنظام الحكم الذاتي بالصحراء المغربية”.