الدار البيضاء .. اليوم الأول لعلم الأورام بالمستشفى الجامعي محمد السادس

نظم المستشفى الجامعي محمد السادس، يوم الخميس، بتعاون مع مختبر “صن فارما”، اليوم الأول لعلم الأورام في هذه المؤسسة، بهدف تسليط الضوء على العلاجات وأنظمة الرعاية الجديدة من أجل شفاء أمثل للمرضى المعنيين.

وفي كلمة افتتاحية، أبرز البروفيسور نبيل إسماعيلي، أخصائي طب الأورام بالمستشفى الجامعي محمد السادس، أن هذا اللقاء يهدف إلى تبادل الخبرات وأحدث العلاجات المتوفرة من أجل تغيير الممارسات الحالية لضمان توفير أفضل علاج للمرضى الذين يعانون من مختلف أنواع السرطانات، بما في ذلك سرطان الثدي، وسرطان البروستات، وسرطان الجهاز الهضمي.

من جهته، أشار البروفيسور عادل الغانمي، أخصائي أمراض النساء والتوليد وأورام الثدي في جامعة محمد السادس لعلوم الصحة، إلى أن هذا اللقاء العلمي يندرج في إطار المشروع البحثي للمستشفى، بهدف تسليط الضوء على التقنيات الجديدة في ما يخص علاج السرطانات على مستوى عدة تخصصات.

وأكد أن المشاركين وهم باحثون وطلبة دكتوراه من الجامعة سيقومون باستعراض ومناقشة المستجدات في هذا المجال.

من جانبها، أشارت البروفيسور كريمة فشتالي، أخصائية أمراض النساء والتوليد وجراحة السرطان، إلى أن هذا اللقاء حول علم الأورام الذي يستضيفه المستشفى يهدف إلى التعريف بالتطورات الجديدة في المجال، وتقديم ومناقشة توصيات مجموعة من المؤتمرات الدولية من أجل الخروج بعلاجات مقننة لكل مريض.

يشار إلى أنه تم خلال هذا اللقاء العلمي مناقشة موضوعين رئيسيين، ويتعلق الأمر بكل من السرطانات النسائية وسرطانات المسالك البولية، والسرطانات الصدرية وسرطانات الجهاز الهضمي.