الدار البيضاء-سطات.. تقديم خلاصات المرحلة الثانية للدراسة المتعلقة بتدبير المخاطر الطبيعية بالجهة

عقد رئيس مجلس جهة الدار البيضاء-سطات عبد اللطيف معزوز، أمس الخميس بمقر الجهة، اجتماعا مع مجموعة مكاتب الدراسات (DHI France) و(Novec) المكلفة بإنجاز الدراسة المتعلقة بتحديد وتدبير المخاطر الطبيعية بالجهة، خصص للاطلاع على خلاصات المرحلة الثانية لهذه الدراسة.

وذكر بلاغ لرئاسة الجهة أن هذه الدراسة تهم أربعة مخاطر طبيعية (مخاطر السواحل والزلازل والفيضانات والحركات الأرضية).

وتهدف هذه الدراسة إلى مواكبة المخططات التنموية، وملاءمة التوسع العمراني مع المعطيات الطبيعية للجهة، وخفض تأثير الأخطار الطبيعية على المشاريع التنموية المستقبلية، إضافة إلى الوقوف على الوضع الراهن والمستقبلي من حيث تعرض الجهة، بمنشآتها ومجالاتها الحضرية، لتأثير هذه المخاطر المدروسة.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه الدراسة تسعى كذلك إلى المحافظة على المجالات البيئية للجهة، وعدم التشويش على منظوماتها، وتسهيل اتخاذ القرارات من لدن الإدارات المعنية بتتبع عملية التوسع العمراني، وذلك من خلال إنجاز خريطة قابلية التعمير ووضعها رهن إشارتها، وكذا تقديم مقترحات قانونية من أجل تطوير سبل تدبير هذه المخاطر.

ويشار إلى أن مجلس جهة الدار البيضاء-سطات ينكب على إنجاز هذه الدراسة، التي تبلغ كلفتها الإجمالية 30 مليون درهم، بشراكة مع صندوق مكافحة آثار الكوارث الطبيعية والوكالات الحضرية للدار البيضاء وسطات وبرشيد والجديدة.