المؤتمر الوطني الطبي ال37 واللقاءات الطبية المغربية الليبية الأولى في دجنبر بالدار البيضاء

تنظم الجمعية المغربية للعلوم الطبية (SMSM) مؤتمرها الوطني الطبي السابع والثلاثين ( Le 37ème Congrès Médical National hybride ) ، وكذا اللقاءات الطبية المغربية الليبية الأولى ( les 1ères Rencontres médicales Maroco-Libyennes ) ، يومي 10 و11 دجنبر في الدار البيضاء ، وذلك تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس .

وذكرت الجمعية في بلاغ لها ، أن المحاور الرئيسية المتضمنة في برنامج هذا المؤتمر العلمي ستركز على الحماية الاجتماعية والعلاجات الصحية الأولية، والقطاع الصحي في النموذج التنموي الجديد .

سيشهد هذا الموعد العلمي الهام مشاركة أساتذة بارزين ، ومتخصصين وخبراء في المجال الطبي، حيث توجد في القائمة ندوات وورشات ومحاضرات.

كما يتضمن البرنامج جلسات حرة خاصة بالطب والجراحة ، وعروضا حول مسار العلاجات : مثال مرض السكري ، علاوة على جلسة حول كوفيد 19 ، مع عروض تقديمية حول الاستجابة لـ Covid-19 في المغرب ، وعملية التلقيح ضد Covid-19 ، واليقظة الدوائية.

وتعقد أيضا ورشات حول قواعد إعداد الوصفات الطبية ، وطب الأطفال حديثي الولادة ، والتهاب الكبد الفيروسي ، بالإضافة إلى ندوة الأنفلونزا ، وأخرى متعلقة بالربو .

وبالمناسبة تعقد مائدة مستديرة مغربية ليبية ، مع عقد أول اللقاءات الطبية المغربية الليبية ، حول مواضيع تركز بشكل خاص على كوفيد الأطفال في المغرب ، ووضع كوفيد في ليبيا والتلقيح ضد الجائحة .