بنسليمان .. انطلاق فعاليات مهرجان التبوريدة بعين تيزغة بمشاركة أزيد من 600 فارس

انطلقت أمس الخميس بالجماعة القروية عين تيزغة فعاليات مهرجان التبوريدة التقليدية بمشاركة أزيد من 600 فارس.

ويروم المهرجان، الذي تنظمه الجمعية المحلية للتبوريدة بعين تيزغة بشراكة مع جماعة عين تيزغة وعمالة إقليم بنسليمان، خلق فضاءات توفر فرصا مثلى للتواصل والاندماج الاجتماعيين من خلال أجواء احتفالية تراثية تعكس الأبعاد الرمزية والثقافية للفرس وفن التبوريدة في الهوية الثقافية الوطنية.

وتتميز فعاليات مهرجان 2022، المنظمة تحت شعار “التبوريدة موروث ثقافي”، باستعراضات في فن التبوريدة، حيث ستتناوب 21 سربة تمثل مختلف مناطق إقليم بنسليمان على فضاء “المحرك” لتقدم استعراضات متميزة في فن التبوريدة الأصيل.

كما سيعرف المهرجان المنظم على مدى أربعة أيام تنظيم معرض للتعاونيات الفلاحية تعرض فيه مجموعة من المنتجات المجالية من عسل وحبوب وغيرها.

وفي كلمة بالمناسبة، قال عبد الإله المتقي نائب رئيس جماعة عين تيزغة، إن المهرجان يعد موعدا سنويا هاما في الأجندة الثقافية للمنطقة.

وأبرز السيد المتقي أن دورة 2022 تأتي في ظروف خاصة ومميزة ضمن الاحتفال بعيد العرش المجيد، مشيدا بالمناسبة بالعمل الجبار لجميعة التبوريدة المحلية على الجهود التي تبذلها لإنجاح هذه الدورة بمساعدة الخلية التي تمثل المجلس.

وأكد السيد المتقي أن الحضور الجماهيري الغفير خلال اليوم الأول للمهرجان يعكس النجاح الباهر للدورة، مشيرا إلى أن المهرجان يروم على الخصوص تسليط الضوء على الأبعاد الرمزية والثقافية المتجذرة للفرس في الهوية الثقافية الوطنية، وفن التبوريدة كتراث تاريخي أصيل من جهة والمساهمة في التعريف بالمنطقة وبمؤهلاتها الفنية والثقافية والسياحية والفلاحية من جهة أخرى.