بنسليمان .. لقاء تشاوري حول إعداد برنامج تنمية الإقليم 2023-2028

نظم المجلس الإقليمي لبنسليمان، اليوم الأربعاء، لقاء تشاوريا من أجل بلورة البرنامج التنموي للإقليم برسم الفترة ما بين 2023-2028.

وتميز هذا اللقاء بحضور على الخصوص، رئيس المجلس الاقليمي لبنسليمان السيد عبد الفتاح زردي، وعامل إقليم بنسليمان السيد سمير اليزيدي، ورؤساء المصالح الخارجية بجهة الدار البيضاء سطات، وممثلو الهيئات المنتخبة (مجلس الجهة، مجالس إقليمية، جماعات ترابية) والغرف المهنية وممثلو المجتمع المدني.

وشكل هذا اللقاء التشاوري فرصة لبحث آليات إعداد برنامج تنمية إقليم بنسليمان، وكيفية تحقيق الالتقائية بين برامج الجماعات الترابية، وذلك في تناغم مع توجهات برنامج التنمية الجهوية.

وفي كلمة افتتاحية، أبرز عامل إقليم بنسليمان السيد سمير اليزيدي، الأهمية الكبيرة التي يكتسيها هذا البرنامج، مؤكدا أن إقليم بنسليمان يتوفر على مؤهلات عديدة تمكنه من احتلال مكانة رفيعة على المستوى الوطني.

وأشار إلى أن هذا اللقاء يروم بالأساس العمل على إنجاز برنامج تنموي إقليمي متكامل في أبعاده الاقتصادية والترابية والبشرية والاجتماعية والطبيعية، يراعي خصوصيات الإقليم.

واعتبر السيد اليزيدي أن هذا البرنامج يحدد الأولويات التنموية ويواكب السياسات واستراتيجيات الدولة، مبرزا أن هذا اللقاء يشكل فرصة للتبادل والحوار من أجل تحديد المحاور والاستراتيجيات الواجب اتباعها في ما يخص توفير التجهيزات والخدمات الأساسية والتنمية الاجتماعية في الوسط القروي، ومحاربة الإقصاء والهشاشة في مختلف القطاعات الاجتماعية والسعي إلى تحقيق الانسجام والالتقائية مع توجهات برنامج التنمية الجهوية وبرامج عمل الجماعات الترابية.

من جهته، أكد رئيس المجلس الإقليمي لبنسليمان، السيد عبد الفتاح زردي، أن هذا اللقاء التشاوري يأتي لإعطاء انطلاقة إعداد برنامج تنمية الإقليم 2023-2028، معربا عن أمله في أن يتوج ببلورة مشاريع واعدة تستجيب لخصوصية الإقليم وتستثمر مؤهلاته الطبيعية والمجالية والتاريخية.

كما سلط الضوء على دور هذه اللقاءات في ما يخص تفعيل وتحفيز التنمية المستدامة، مشيرا إلى أن هذا اللقاء سيمكن من تشخيص الوضع الراهن مع اقتراح إجراءات أخرى لبلوغ الأهداف المسطرة.

وتم بالمناسبة، تقديم عرض شريط تناول الخطوط العريضة لبرنامج عمل المجلس، كما تم تقديم مداخلات، ضمن جلسات، لممثلي عدد من القطاعات (صحة، تربية وتكوين، تعليم عالي، رياضة، تنمية اجتماعية، فلاحة، سياحة، طاقة، تخطيط، استثمار، ثقافة..)، تم خلالها تسليط الضوء على المؤهلات التي يزخر بها الإقليم، بالإضافة إلى مناقشة مجموعة من التحديات والحلول الكفيلة بتحقيق التنمية المنشودة بالإقليم.