بوزنيقة .. تواصل أشغال المؤتمر الوطني الحادي عشر لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

تواصلت صباح اليوم السبت بمركب مولاي رشيد للشباب والطفولة ببوزنيقة أشغال المؤتمر الوطني الحادي عشر لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، المنعقد تحت شعار ” وفاء والتزام وانفتاح”.

وشرع نحو 1400 مؤتمر صباح اليوم في الإدلاء بأصواتهم لانتخاب الكاتب الأول للحزب، وأعضاء المجلس الوطني، والكتابات الجهوية والمكتب السياسي.

وكانت لجنة التأهيل للمؤتمر الوطني الحادي عشر للحزب قد حصرت مساء أمس الجمعة لائحة المترشحين للكتابة الأولى في اسمين اثنين، ويتعلق الأمر بكل من إدريس لشكر وطارق سلام.

وقد تمت المصادقة خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، على مشروع المقرر التنظيمي المتعلق بتعديل بعض مقتضيات النظام الأساسي بشأن كيفيات انعقاد المؤتمر وانتخاب الكاتب الأول للحزب، وأعضاء المجلس الوطني، والكتابات الجهوية والمكتب السياسي، ولاسيما البنود التي تسمح بالترشح لولاية ثالثة في مختلف هياكل الحزب.

ويتضمن جدول أعمال المؤتمر ليومه السبت أشغال اللجان على مستوى المنصات الجهوية، وجلسة عامة ستخصص لتقديم خلاصات مناقشات مقرري اللجان على مستوى كل منصة جهوية، وكذا الإعلان عن نتائج انتخاب الهياكل الجديدة للحزب.

وينعقد المؤتمر الوطني الحادي عشر لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية من28 إلى 30 يناير بصيغتين حضورية وتناظرية عبر منصة رئيسية و12 منصة جهوية إضافة إلى ثلاث منصات بكل من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا ستسمح لقرابة 1400 مؤتمر بمتابعة أشغاله.