تدبير النفايات الصناعية بالمغرب: SUEZ تجدد عقدها مع مجموعة RENAULT المغرب

أعلنت SUEZ اليوم الإثنين، أنه للمرة الرابعة على التوالي، عهدت مجموعة Renault المغرب لشركة SUEZ بمعالجة وتثمين نفايات مصنعيها بالمغرب.

وأبرز بلاغ لشركة SUEZ ، أنه بذلك تعزز شركة SUEZ مكانتها كشريك مرجعي للشركة المصنعة للسيارات وكرائد في مجال تدبير النفايات الصناعية في المغرب.

وحسب البلاغ ، تمتلك مجموعة Renault المغرب، العميل الصناعي التاريخي لشركة SUEZ في المملكة، مصنعين في طنجة (المنطقة الحرة ملوسة) والدار البيضاء (سوماكا) بطاقة إنتاجية إجمالية تبلغ 440.000 سيارة سنويا.

ويشمل العقد، الذي تم تجديده في يونيو 2022، هذين المصنعين لفترة مدتها 3 سنوات قابلة للتمديد ومتوسط حجم سنوي يبلغ 20.400 طن من النفايات.

وبفضل تجديد هذا العقد، ستواصل SUEZ المغرب ضمان التدبير الشامل للنفايات الصناعية للشركة المصنعة للسيارات من خلال توفير الموارد البشرية والوسائل المادية لجمع النفايات (العادية والخطرة)، وإدارة العمليات التي تزاول في مجمع النفايات (الفرز، الضغط، التخلص، التعبئة والتخزين)، فضلا عن التثمين والمعالجة لدى الفروع المعتمدة.

وأكد البلاغ أن هذا العقد الجديد يرسخ نجاح الشراكة التي تربط الشركتين في المغرب منذ 14 عاما، مضيفا أن المجموعتين ستساهمان معا في مواصلة تطوير الاقتصاد الدائري في البلاد بما يتماشى مع أهداف خطة التسريع الصناعي للمملكة للفترة 2021-2023.

يشمل نطاق العقد الجديد أيضا تسيير محطة معالجة المياه المستعملة (STEP) الواقعة في مصنع سوماكا. كما أن الإدارة الرقمية والكاملة للخدمة بالإضافة إلى شهادة ISO 14001 هي أيضا جزء من التزامات SUEZ.

في المغرب، تدعم SUEZ مجموعة Renault المغرب منذ عام 2008 في التدبير العملي للنفايات ولكن أيضا من خلال الخدمات الهندسية والاستشارية في المسائل البيئية.

وهكذا، راهنت SUEZ في هذا العقد الجديد على حلول مبتكرة ستمكن مجموعة Renault المغرب من تقليل التكاليف والبصمة الكربونية لنشاطها، مع تحسين الأداء ومعدل استرداد النفايات.

وأخيرا، وبناء على تجربة جائحة كوفيد-19، سيسمح العقد الجديد لشركة SUEZ بتكييف تنظيمها والوسائل المستخدمة وفقا لتطورات إنتاج السيارات.

في هذا السياق يضيف البلاغ، أبرز بنجامين ڤوتيي، المدير العام لشركة SUEZ شمال أفريقيا أن “هذا القرار يعكس ثقة مجموعة Renault المغرب المتجددة في مهارات فرق SUEZ في المغرب”.

وأكد السيد ڤوتيي أنه “من خلال توسيع نطاق تعاونها، تبرز الشراكة مع مجموعة Renault المغرب قدرة SUEZ على تزويد عملائها الصناعيين بخدمات مبتكرة لمعالجة النفايات تمكن من تثمين المواد طوال دورة حياتها”.

تدعم SUEZ، الفاعل الرئيسي في الخدمات البيئية لأكثر من 160 عاما، الجماعات المحلية والمصنعين كل يوم في إدارة الخدمات الأساسية : المياه والنفايات والهواء.