تنظيم عرض تطبيقي حول التغطية الصحية للمهنيين

نظمت غرفة التجارة والصناعة والخدمات للدار البيضاء – سطات، اليوم الخميس بالدار البيضاء، عرضا تطبيقيا حول التغطية الصحية لفائدة المهنيين، هم بالخصوص سبل الاستفادة منها، وطرق الولوج إلى المنصة المخصصة لذلك.

وتناول هذا اللقاء، المنظم بشراكة مع الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، موضوع “الانخراط بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لفائدة المقاولين الذاتيين والأشخاص الخاضعين لنظام المساهمة المهنية الموحدة: كيفية الولوج للمنصة الرقمية المخصصة لذلك؟ وكيفية تسجيل المنخرطين والتصريح بذوي الحقوق؟”.

ويندرج في إطار المحطة الثانية من سلسلة اللقاءات التي تنظمها غرفة التجارة والصناعة والخدمات للدار البيضاء – سطات، المتعلقة بورش تعميم التأمين الإجباري الأساسي عن المرض (AMO)، الذي يشكل رافعة لإدماج القطاع غير المنظم في النسيج الاقتصادي.

وتعبر الغرفة، بصفتها ممثلا لفاعلين من مختلف القطاعات الاقتصادية، وتجسيدا لرغبتها في الاقتراب والتواصل أكثر مع المنتسبين إليها، من خلال هذه السلسلة من الاجتماعات، عن انخراطها التام في عمليات التواصل المستمر والمواكبة، وذلك تنفيذا للورش الملكي الكبير المرتبط بضمان التغطية الصحية لفائدة كافة المهنيين.

واللقاء، الذي نشطته مديرة وكالة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بمولاي رشيدالسيدة سهام عميق ، بمعية كل من المدير الجهوي للصندوق بوكالة الحي الحسني سيدي عثمان السيد سعيد حفيظ الدين والمدير الجهوي للصندوق بوكالة أنفا السيد يوسف فاضلي، جاء في سياق الجهود التي تبذلها الغرفة لتحقيق التقارب مع منتسبيها وتوعيتهم بشأن مواضيع عديدة ذات طابع اقتصادي واجتماعي.

وبهذه المناسبة، أبرز رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات للدار البيضاء – سطات السيد حسن البركاني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الغرفة تؤكد من خلال هذا الاجتماع، التزامها لفائدة مشروع تعميم ورش التغطية الصحية الذي يعتبر مشروعا “شاملا وموجها نحو المستقبل”.

وأشار إلى أن هذا اللقاء يروم التحسيس ومواكبة التجار المنتسبين، من أجل تنزيل هذا الورش الملكي الكبير، وتعميم التغطية الصحية على جميع المهنيين، مسجلا أن الهدف هو الوصول إلى 22 مليون منخرط في سنة 2022.

من جانبها، أكدت السيدة عميق، أن هذا الاجتماع التحسيسي، يهدف بالأساس إلى التواصل المباشر مع المهنيين ومواكبتهم، لا سيما الأشخاص الخاضعين لنظام المساهمة المهنية الموحدة، والمقاولين الذاتيين.

وأضافت أن اللقاء شكل فرصة “لشرح وتقريب المهنيين من كيفية الانخراط والتسجيل بالصندوق عبر المنصة الرقمية المخصصة لذلك، وكيفية التصريح بذوي الحقوق (الأزواج والأطفال) للاستفادة من الخدمات المقدمة من طرف الصندوق”.

وتم في ختام هذا الاجتماع، إطلاق نقاش لإعطاء الفرصة للتجار المنتسبين لطرح أسئلة تتعلق بالخدمات التي يقدمها الصندوق، خاصة ما يتعلق بمجال التغطية الصحية، وطرح النقاط التي تستوجب توضيحات أكثر من طرف المتدخلين.

يشار إلى أن غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الدار البيضاء-سطات، كانت قد أعلنت مؤخرا عن إحداث أربعة شبابيك لمواكبة التسجيلات على منصة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وذلك بمقر الغرفة بالدار البيضاء وملحقاتها بالمحمدية والجديدة وسطات.