جهة الدار البيضاء سطات .. إطلاق المنصة الإلكترونية لتسجيل النساء في برنامج “جسر التمكين والريادة”

جرى اليوم الخميس بالدار البيضاء، إطلاق المنصة الإلكترونية لتسجيل النساء في برنامج “جسر التمكين والريادة” لتسهيل التمكين الاقتصادي للنساء، على مستوى جهة الدار البيضاء سطات.

وتندرج هذه المنصة، التي ترأس مراسيم إطلاقها السيدة عواطف حيار وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، والسيد سعيد أحميدوش والي جهة الدار البيضاء سطات، والسيد عبد اللطيف معزوز رئيس مجلس الجهة، في إطار تنفيذ التوجيهات الملكية السامية للنهوض بوضعية المرأة.

كما تندرج هذه المنصة ضمن تنزيل التزامات البرنامج الحكومي 2021-2026، المتعلقة خصوصا بالرفع من نسبة نشاط النساء إلى أكثر من 30 في المائة، عبر شراكات مع مجالس الجهات والولايات والعمالات.

ويعد هذا البرنامج لبنة أساسية للاستراتيجية الجديدة “جسر” لوزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة والتي تهدف إلى تسهيل ولوج النساء لسوق الشغل، وتطوير المقاولة النسائية عبر مواكبتهن وتكوينهن على المستوى الترابي من أجل تحسين خبرتهن ومهاراتهن في مجال خلق المقاولة، وتقليص الفوارق المجالية.

وبالمناسبة أبرزت السيدة عواطف حيار أن مبادرة جسر، التي بلورتها الوزارة والتي تندرج في إطار شراكة بين الوزارة وجهة الدار البيضاء سطات وولاية الجهة، تهم مواكبة النساء عبر التكوين والتمكين ولكن أيضا عبر تعزيز وتشجيع قدراتهن الريادية حتى يتمكن من إنجاح مشاريعهن.

وأشارت في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن المبادرة تهم مواكبة 3000 امرأة، مبرزة أن تأطير هؤلاء النساء سيكون تحت إشراف التعاون الوطني ووكالة التنمية الاجتماعية والمصالح الاجتماعية بالجهة والولاية والعمالات.

وأوضحت السيدة حيار أن هؤلاء النساء سيتمكن من الاستفادة من التكوين حضوريا (عبر مراكز التعاون الوطني) وعن بعد (عبر منصة للتكوين)، بالإضافة إلى الاستفادة من مواكبة خلال بلورة مشاريعهن والمواكبة البعدية، التي تعد أساسية لإنجاح المشاريع وضمان استمراريتها.

كما أبرزت السيدة حيار أنه رغبة من الوزارة في الانفتاح على المجتمع المدني، سيتم بالموازاة مع تدشين هذه المنصة إطلاق طلب مشاريع ليتم انتقاء جمعيات المجتمع المدني الفاعلة في الإدماج الاجتماعي والمواكبة، في إطار تبني الوزارة مقاربة تشاركية تجمع القطاع العام والقطاع الخاص والمجتمع المدني.

وفي كلمة بالمناسبة، أبرز السيد سعيد أحميدوش أن هذه المنصة تأتي في إطار الالتزام الحكومي المتعلق بالرفع من نسبة تشغيل النساء من 20 إلى 30 في المائة في أفق 2030، كما تأتي تنفيذا لخطة عمل على مستوى الجهة تهم تمكين النساء ومواكبتهن.

وأشار إلى أن هذا البرنامج يستهدف النساء والفتيات في وضعية هشة، بحيث سيتم مواكبتهن لبلورة أفكار مشاريع مدرة للدخل، بالإضافة إلى الحرفيات والمقاولات الذاتيات و المنخرطات في تعاونيات نسائية.

وأضاف أن هذا اللقاء يأتي لضمان التقائية البرامج التي تضطلع بها الجهة، وترسيخ جهوية بمستوى متميز في إطار التضامن والتآزر بين مختلف الفاعلين الجهويين في مجال تمكين النساء.

من جهته، قال السيد عبد اللطيف معزوز إن هذه المنصة معدة للنساء على العموم وعلى رأسهن النساء ذوات الاحتياجات الخاصة، مبرزا أن المنصة تستهدف حوالي 300 جمعية و3000 امرأة لتمكينهن اقتصاديا ومساعدتهن على ولوج عالم الشغل.

وأبرز أن هذه المبادرة التي تندرج في إطار التوجيهات الملكية السامية، تأتي لتفعيل الاتفاقية الموقعة بين الوزارة والجهة، مشيرا إلى أنه تم لهذه الغاية رصد مبلغ 16 مليون درهم كمرحلة أولى ( 6 مليون درهم مساهمة الجهة، و10 مليون درهم مساهمة الوزارة).

وأضاف أن نسبة إدماج المرأة اقتصاديا تبقى ضعيفة بالنسبة لجهة الدار البيضاء سطات، والتي تعد أقل من المعدل الوطني، لعدة اعتبارات وإكراهات منها الكثافة السكانية وصعوبات التنقل، مبرزا أنه يتم في هذا الإطار العمل على برنامج لتسهيل التنقل العمومي للجميع خاصة النساء.