سطات: أنشطة رياضية واجتماعية لفائدة نزلاء الأحداث بسجن عين علي مومن بمناسبة شهر رمضان الأبرك

جرى أمس الجمعة تنظيم أنشطة رياضية واجتماعية تضامنية لفائدة نزلاء الأحداث بسجن عين علي مومن (سطات)، وذلك بمناسبة شهر رمضان الأبرك .

وفي هذا الإطار، كان نزلاء الأحداث بهذه المؤسسة السجنية، على موعد مع مباراة في كرة القدم جمعت بين فريق الفنانين والرياضيين المتكون من نجوم لامعة في عالم الفن والمسرح والرياضة ووجوه إعلامية وطنية، وفريق نزلاء الأحداث .

وقد نظم هذا العرس الرياضي من طرف جمعية النهضة الرياضية السطاتية فرع كرة القدم بشراكة مع إدارة السجن المحلي بعين علي مومن بسطات، وبتنسيق مع السلطات الإقليمية .

ويندرج تنظيم هذه التظاهرة، التي حضرها عامل الإقليم السيد إبراهيم أبوزيد وشخصيات قضائية وحقوقية ومنتخبة والسلطات الأمنية المدنية والعسكرية، في إطار انفتاح المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج على فعاليات المجتمع المدني قصد المساهمة في ترسيخ بيئة إصلاحية تقوم على احترام حقوق النزلاء وكرامتهم، وتهيئ الظروف الملائمة لإعادة إدماجهم في النسيجين الاجتماعي والاقتصادي بعد انتهاء مدة العقوبة .

وقد كان لهذه المبادرة طعم خاص على نفوس نزيلات ونزلاء الأحداث، حيث لقيت استحسانا كبيرا لديهم .

وفي نهاية المباراة تم توزيع جوائز ، وتقديم مجموعة من الهدايا تتكون من ألبسة وتجهيزات رياضية على نزلاء المؤسسة السجنية.

وبالمناسبة جرى أيضا تنظيم إفطار جماعي لفائدة نزيلات ونزلاء الأحداث بهذه المؤسسة السجنية، حيث عاشوا لحظات جميلة، أحسوا من خلالها بالتواصل مع العالم الخارجي والأسري، والأجواء الرمضانية بفضل هذه المبادرة الإنسانية والتضامنية.

هذا الحفل يهدف حسب المنظمين إلى إشراك النزلاء أجواء رمضان الفضيل ، وإدخال الفرحة على قلوبهم ومساعدتهم على الاندماج بعد قضاء العقوبة الحبسية .

وأبرزت الكلمات التي ألقيت بالمناسبة أهمية هذه المبادرة ، خاصة خلال هذا الشهر الفضيل ، وكذا مجهودات العاملين بإدارة المؤسسة السجنية، وأهمية البرامج الإصلاحية التي تنهجها المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج إسهاما منها في اندماج السجناء في المجتمع بعد الإفراج عنهم .