مؤسسة جديدة تعزز البنية التعليمية في إقليم بنسليمان

تعززت البنية التعليمية في إقليم بنسليمان ببناء ثانوية إعدادية على مساحة إجمالية ناهزت 1500 مترا مربعا .

وفي هذا الإطار قام مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء- سطات السيد عبد المومن طالب، اليوم الاثنين، بتدشين هذه الثانوية الواقعة بتراب الجماعة القروية الفضالات ، والتي من شأنها تشجيع التمدرس في الوسط القروي .

وبالمناسبة ، تفقد مدير الأكاديمية، رفقة عامل إقليم بنسليمان ووفد هام ، مختلف مرافق المؤسسة التعليمية الجديدة، التي حملت اسم ” أحمد الحنصالي”، والتي تضم 6 قاعات دراسية .

كما تضم المؤسسة حجرة عامة وقاعتين علميتين ومكاتب إدارية، وقاعة للأساتذة وخزانة وملعبين رياضيين بالإضافة إلى المرافق الصحية ومستودعات الملابس خاصة بمادة الرياضة.

وستستقبل هذه الثانوية الإعدادية التي مولتها الوزارة بمبلغ 874 ر8 مليون درهم، أكثر من 230 تلميذا .

وتروم البنية الجديدة التخفيف من الاكتظاظ الذي تعرفه باقي المؤسسات على مستوى مدينة بنسليمان، وتقليص نسبة الهدر المدرسي وتحسين تغطية الجماعات الترابية بالمنشآت التعليمية .

وقال مدير الأكاديمية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، إنه تم بالمناسبة الوقوف على جاهزية انطلاق الدخول المدرسي بمؤسسة أحمد الحنصالي بجماعة الفضالات .

وفي سياق متصل ، اعتبر أن الدخول المدرسي بجهة الدار البيضاء ” ناجح بامتياز “، وذلك بفضل تظافر جهود كل المتدخلين ، مغتنما هذه الفرصة لتقديم الشكر لكل من والي الجهة والعمال بالإضافة الى السلطات الصحية، التي واكبت الأكاديمية والمديريات الإقليمية في عمليات تلقيح التلاميذ والتلميذات من 12 الى 17 سنة ، والتي حققت نتائج مهمة مكنت من اعتماد التعليم الحضوري.

وأضاف أنه يمكن اعتبار الدخول المدرسي انطلاق” نهضة تربوية ” داخل جهة الدار البيضاء سطات ، مشيرا إلى أن كل المؤسسات التعليمية انطلقت بها الدراسة منذ اليوم الأول، وأنه تم تعبئة كل الأطر الإدارية والتربوية لفائدة التلاميذ .

وأكد أن الدخول المدرسي، عرف انطلاقة 33 مؤسسة محدثة جديدة عززت العرض التربوي بالجهة ، لافتا إلى أن مؤسسة أحمد الحنصالي هي ” نموذج مشرف للنهضة التربوية التي نحلم بها جميعا داخل منظومة التربية والتعليم “.

وأوضح أن هذه المؤسسة الجديدة تتوفر على تصاميم تستجيب للحاجيات الفعلية للمنظومة، كما تم تأهيل أغلب المؤسسات التعليمية لاستقبال التلاميذ ورجال التعليم في أحسن الظروف .

كما تحدث مدير الأكاديمية كذلك عن برنامج تعويض المفكك ، حيث أشار في هذا الصدد إلى أنه تم تعويض ما يفوق 450 حجرة من البناء المفكك، كما تم بناء مئات الحجرات المخصصة للتعليم الأولي .