مجموعة أكديطال تفتتح المنشأة الصحية الجديدة “مصحة التخصصات آسفي”  

افتتحت مجموعة أكديطال “مصحة التخصصات آسفي”، التي تعد أول مؤسسة صحية خاصة من هذا الحجم بإقليم آسفي.

وأبرزت المجموعة في بلاغ لها أنه ضمن الانخراط في تنفيذ برنامج استثماري طموح بهدف مواكبة الديناميكية الوطنية لتأهيل قطاع الصحة وتعميم ولوج المرضى للعلاجات الطبية، تواصل مجموعة أكديطال استراتيجيتها التنموية الهادفة إلى التواجد بمختلف ربوع المملكة، وتغطية التراب الوطني بشكل ناجع، حيث تعلن في هذا الإطار عن افتتاح منشأة صحية جديدة في آسفي” مصحة التخصصات آسفي”.

وستُمكن المصحة، وهي مؤسسة متعددة التخصصات بقدرة إيوائية تصل إلى 100 سرير، من مضاعفة العرض المحلي للأسرة الاستشفائية المتواجدة تحت تدبير الوحدات الصحية التابعة للقطاع الخاص بنسبة 2,3 مرة (73 سرير للوحدات الأربعة المتواجدة بمدينة أسفي)، مع توفير خدمات وتجهيزات القرب لفائدة سكان الإقليم الذين كانوا من قبل يضطرون للتنقل للمدن الكبرى لتلقي العلاجات الطبية.

أول مركز لطب القلب التدخلي على صعيد الجهة

تضم المؤسسة أول مركز لطب القلب التدخلي على صعيد الجهة (Cardiologie Interventionnelle). كما تم تجهيز هذا المركز المخصص لمعالجة أمراض القلب والشرايين وأمراض الشرايين العصبية بأقسام تقنية من الجيل الأخير، بالإضافة إلى قاعة للقسطرة القلبية وقاعة لاختبار الجهد.

مركز لعلاج الأورام مع مصلحة للعلاج الإشعاعي

 

تم إدماج مركز علاج الأورام آسفي، وهو الأول من نوعه على صعيد الجهة، داخل مصحة التخصصات آسفي، وهو متخصص في التكفل بتشخيص وعلاج أمراض السرطان، ويحتوي على 13 أريكة للعلاج الكيماوي، و9 أسرة استشفائية ومصلحتين (2) للعلاج الإشعاعي مجهزتين بمُسَرِّع من الجيل الأخير لضمان سلامة وجودة العلاجات وجهاز مقياس الجرعة الإشعاعية (Scanner Dosimétrique).

تغطي مصحة التخصصات آسفي مجموعة واسعة من التخصصات الطبية والجراحية، فعلى غرار باقي البنيات الصحية التي طورتها مجموعة أكديطال تم تزويدها بتجهيزات عالية المستوى من الجيل الأخير لعلاج جميع أنواع الأمراض.

تضم المؤسسة الاستشفائية الجديدة سبعة (7) أقسام للجراحة عصرية بتجهيزات فائقة الحداثة من بينها قاعتين للفحص بالتنظير الداخلي (Endoscopie) ووحدتين تقنيتين للولادة (UTA).

من جهة أخرى تتوفر مصحة التخصصات آسفي على قطب إنعاش مهم يشمل تسع (9) مراكز للإنعاش متعددة الوظائف مطابقة للمعايير الدولية وخمس (5) حاضنات لإنعاش حديثي الولادة.

وتتوفر مصحة التخصصات آسفي كذلك على وحدة للعناية المركزة متعددة التخصصات والموجهة كذلك لأمراض القلب بطاقة إيوائية تصل إلى (16) سريرا.

كما تتوفر مصحة التخصصات آسفي على مختبر للتحاليل الطبية ومركز شامل للفحص بالأشعة يضم التصوير بالرنين المغناطيسي (IRM)، والماسح الضوئي (Scanner)، والفحص العادي بالأشعة (Radio Standard)، والتصوير بالموجات فوق الصوتية (Échographie)، وتصوير الثدي بالأشعة (Mammographie)، وذلك بهدف تجويد مسار المريض وتسريع عملية تشخيص الأمراض والتكفل بها.

تضم مصحة التخصصات آسفي، المصممة وفق المعايير الدولية الأكثر صرامة من حيث السلامة الصحية الاستشفائية ومن حيث تجويد مسار المريض، أيضا مصلحة للمستعجلات لاستقبال الحالات الحرجة على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع، مع حضور مستمر في عين المكان لأطباء الإنعاش والمستعجلات.

مع هذا الافتتاح، الذي يعتبر السادس لمجموعة أكديطال خلال السنة الحالية (2022)، يرتفع عدد المؤسسات الاستشفائية التي تديرها مجموعة أكديطال إلى 15 حتى الوقت الراهن، مسجلة بذلك فعالية ونجاعة استراتيجية المجموعة التنموية الهادفة إلى تغطية التراب الوطني من خلال إنشاء بنيات تحتية صحية عالية المستوى وفق أرفع المعايير الدولية.

تضع مجموعة أكديطال، رائدة القطاع الخاص للصحة بالمغرب، الولوج للخدمات الاستشفائية على رأس أولوياتها. كما تتوخى المجموعة تطوير شبكة من المؤسسات الصحية الخاصة عبر التراب الوطني، مستهدفة بذلك توفير رعاية صحية عالية المستوى وتكفل طبي شامل وفق أفضل المعايير الدولية.

تضم المجموعة حاليا 15 مؤسسة صحية، من بينها مؤسسات متعددة الاختصاصات وأخرى المتخصصة (مصحة جرادة الوازيس، مصحة عين برجة الدار البيضاء، المركز الدولي لعلاج الأورام بالدار البيضاء، مصحة لونشون، المستشفى الخاص الدار البيضاء عين السبع، مصحة دا فنشي، مصحة أطفال، المستشفى الخاص الجديدة، المركز الدولي لعلاج الأورام الجديدة، المستشفى الدولي أكادير والمركز الدولي لعلاج الأورام أكادير، مصحة بانوراما سيدي معروف، المستشفى الخاص لطنجة، والمركز الدولي لعلاج الأورام البوغاز لطنجة، ومصحة التخصصات آسفي).

وعبر انخراطها في ديناميكية تأهيل قطاع الصحة، تطمح إلى تمكين المواطنين من التوفر على بنية تحتية صحية ذات جودة عالية عبر ربوع المملكة، التزمت مجموعة أكديطال بتنفيذ برنامج استثماري طموح يتضمن إنجاز العديد من المركبات الاستشفائية الموجودة حاليا في طور الإنجاز.

ومع متم سنة 2022، سيتم تشغيل ثلاث (3) منشآت صحية جديدة (وحدتين في سلا (2) ووحدة (1) في بوسكورة)، مما سيرفع عدد الوحدات الصحية للمجموعة إلى 18 مؤسسة بطاقة استيعابية إجمالية تصل إلى 2000 سرير.

وتماشيا مع استراتيجية المجموعة التنموية الطموحة وبرنامجها الاستثماري الإرادي، توجد 8 منشآت صحية جديدة في طور الإنجاز بكل من المحمدية وفاس (2) وخريبكة وتطوان (2) والقنيطرة (2)، رافعة بذلك عدد الوحدات الصحية التابعة للمجموعة على الصعيد الوطني إلى 26 مؤسسة رفيعة المستوى في أفق 2023.