مختصرات من جهة الدار البيضاء سطات

احتضنت الثانوية التأهيلية بئر أنزران ( المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالجديدة) مؤخرا ورشة تكوينية تحت عنوان” خمس مهارات حياتية للتفوق الدراسي” لفائدة تلميذات وتلاميذ المستويات الإشهادية.

وأشرف على تأطير هذه الدورة السيد حساين المامون أستاذ مادة الفلسفة سابقا بالثانوية التأهيلية بئر أنزران والمكون المعتمد في المهارات الحياتية والتثقيف بالنظير.

ويأتي تنظيم هذا النشاط في سياق إعداد التلميذات والتلاميذ لاجتياز الامتحان الجهوي والوطني للبكالوريا وتزويدهم بالمهارات والمعارف اللازمة للإعداد واجتياز الاختبارات خاصة ما يتعلق بالجوانب النفسية والسلوكية والتي ستفيدهم في حياتهم الدراسية والمهنية.

وتم خلال هذه الورشة التركيز على الجوانب التي تلعب دورا حاسما في تنمية شخصية التلميذات والتلاميذ بإكسابهم الثقة في النفس والتمسك بالإرادة في تحقيق النجاح.

////////////////////////////////////////////

بنسليمان // ينظم الفريق التربوي للأمازيغية ببنسليمان يوم 19 ماي الجاري ندوة حول موضوع ” تدريس الأمازيغية، الواقع والآفاق “، وذلك تحت إشراف المديرية الإقليمية للتربية والتكوين ببنسليمان.

ويشارك مختلف الفاعلين التربويين في هذه الندوة التربوية التي ستنظم بتنسيق مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وبتعاون مع المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين ببنسليمان.

///////////////////////////////////

المحمدية // نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالمحمدية مؤخرا دورة تكوينية لفائدة أطر التسيير المادي والمالي العاملين بالمؤسسات الثانوية.

وتندرج هذه الدورة ضمن مواصلة تنزيل مشاريع القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين خاصة المشروع المتعلق بالارتقاء بقدرات الموارد البشرية.

وبالمناسبة قدمت عروض في مجال التدبير المالي والمادي، حيث تم الوقوف على أهمية وواجب انخراط هذه الأطر في تنزيل برنامج التأهيل المندمج للمؤسسات التعليمية الذي تم الشروع في أجراته وتنزيله الفعلي.

////////////////////////////////////

// نظمت مؤسسة ماجوريل 3 الخصوصية ( المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالمحمدية) مؤخرا يوما دراسيا وتحسيسيا بمناسبة اليوم العالمي لشجرة الأركان الذي يصادف 10 ماي من كل سنة.

واستهدف هذا اليوم نقل المعارف والممارسات الفضلى المتعلقة بهذه الشجرة لاسيما في شقها الإيكولوجي، وتعريف المتعلمات والمتعلمين بمزايا هذه الشجرة الفريدة وطبيعتها ومناطق تواجدها ومميزاتها الاجتماعية وأهميتها البيئية وفوائدها على الطبيعة.

كما تم بالمناسبة إبراز أهمية المحافظة على هذه الشجرة مع العمل على تثمينها كصنف من الأشجار المستوطنة بالمغرب والتي تجسد غنى التنوع الإيكولوجي لبلادنا.

وفي نهاية هذا اليوم التحسيسي تم غرس شتلات لشجرة الأركان في فضاء المؤسسة كدلالة رمزية على أهمية هذه الشجرة وقيمتها الكبيرة كموروث بيئي وتراث لا مادي عالمي.