مونديال 2022: المغرب – كندا، مباراة مفعمة بكل الأحاسيس

المباراة التي جمعت بين المغرب وكندا، اليوم الخميس على أرضية ملعب الثمامة بالدوحة، برسم الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة السادسة من مونديال قطر 2022، جعلت المغاربة يمرون بكافة الأحاسيس: الثقة، والشك، والترقب وأخيرا الفرحة بعد تأهل الفريق الوطني إلى الدور الثاني.

في الدار البيضاء، وفي أجواء شبيهة بالملعب، عاش الجمهور الذي كانت عيناه مشدودة نحو الشاشة العملاقة بفضاء المشجعين بموروكو مول، لحظات لا تنسى حيث جعلهم حب الفريق والعلم الوطني يهتزون مع كل فرصة أو لمسة فنية لأسود الأطلس.

وبين الحماس الكبير والقلق، تنفس أنصار أسود الأطلس الصعداء بعد افتتاح التهديف من قبل حكيم زياش في الدقيقة الرابعة ثم الهدف الثاني ليوسف النصيري في الدقيقة 23.

بعد ذلك، تراجعت قليلا مشاعر الفرح والثقة بعد هدف الكنديين الذي سجل في الدقيقة 40، وهو ما هز الجمهور الذي استمر في التفاعل مع فرص المباراة في لحظات صعبة للغاية. وسيأتي الخلاص بعد صافرة النهاية التي أطلقها الحكم البرازيلي، الذي كان أداؤه محط اعتراض كبير من قبل الجمهور وخاصة قراره بإلغاء الهدف الثالث للنصيري، دون الرجوع إلى تقنية التحكيم بمساعدة الفيديو (الفار).

وتعالت هتافات وصيحات الفرح من قبل كافة المشجعين احتفاء بإنجاز أسود الأطلس الذين أظهروا التزاما وروحا قتالية تثير الإعجاب.

وفي تصريحات للقناة الإخبارية (M24) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، عبر مشجعون مغاربة عن فخرهم وسعادتهم بأداء اللاعبين الذين رفعوا عاليا العلم الوطني، معربين في ذات الوقت عن تفاؤلهم بقدرة أسود الأطلس على الذهاب إلى أبعد حد ممكن في منافسات مونديال قطر.

رجال ونساء وأطفال أشادوا بهذا الإنجاز الذي سيبقى مطبوعا إلى الأبد في ذاكرة الشعب المغربي العاشق لكرة القدم، مشيرين إلى أن المدرب الوطني وليد الركراكي قد نجح في خلق مجموعة متجانسة من اللاعبين تتميز بروح قتالية.

وبعد تأهل الأسود، نزل البيضاويون بكثافة إلى الشوارع الرئيسية للمدينة وهم يلوحون بالأعلام الوطنية، وينشدون بفخر وفرح النشيد الوطني.

وفي كورنيش عين الدياب، سار البيضاويون في موكب بالسيارات والدراجات النارية وأيضا سيرا على الأقدام للتعبير عن فرحهم وفخرهم بأداء أسود الأطلس. وتعالت أصوات منبهات السيارات، مع موجة من ألوان العلم الوطني، مرفوقة بهتاف وصياح المشجعين، حيث يرغب الجميع في المشاركة بطريقته الخاصة في الاحتفال بهذه اللحظة الخالدة ضمن أكبر منافسة لكرة القدم على الكوكب.

وبعد هذا الفوز الثمين، انتزع المغرب بطاقة التأهل إلى دور ثمن نهائي مونديال قطر 2022، حيث احتل المركز الأول في المجموعة السادسة بعد تحقيق فوزين وتعادل.