“نستله” بالجديدة تحتفي بمرور 30 عاما على إطلاق عملياتها

احتفى مصنع نستله بالجديدة، اليوم الجمعة، بمرور 30 عاما على انطلاق عملياته في المغرب، بحضور وزير الصناعة والتجارة السيد رياض مزور.

وينتج مصنع نستله الجديدة، الذي تم تدشينه عام 1992، علامات مختلفة من مسحوق الحليب الكامل الدسم المدعَم، وحليب النمو والقهوة. وتلبي هذه المنتجات معايير السلامة والجودة الأكثر صرامة.

وعلاوة على حصول مصنع نستله في الجديدة على اعتماد الممارسات الإدارية البيئية والوصول إلى صفر نفايات للصرف، بات في العام 2021 يضم أول محطة للطاقة الشمسية في مدينة الجديدة. وتولّد المحطة الممتدة على مساحة 7000 متر مربع وتضم 2600 لوح شمسي كهروضوئي، 1.7 جيجاواط من الطاقة الكهربائية سنوياً.

وبهذه المناسبة، صرح السيد مزور “نحتفل اليوم بثلاثة عقود من الالتزام والجهود التي بذلتها نستله المغرب من حيث الاستثمار والابتكار وخلق فرص العمل التي مكنت المجموعة من التموقع كفاعل رئيسي في قطاع صناعة الحليب وإنتاج القهوة سريعة الذوبان في المغرب”.

وأضاف الوزير، خلال هذا الحدث الذي عرف مشاركة محمد الكروج عامل إقليم الجديدة، وغيوم شورر سفير سويسرا بالمغرب، “نحن فخورون بهذا الحضور الراسخ في المملكة والذي يشهد على جاذبية وتنافسية الوجهة المغربية ، والإمكانات الكبيرة للصناعات الغذائية و كفاءة مواردنا البشرية”.

وسجل أنه “من خلال إنتاجها لمنتجات غذائية عالية الجودة تلبي احتياجات السوق المحلية والصادرات، تنسجم توجهات نستله المغرب مع أولويات القطاع من حيث تشجيع التصنيع المحلي وتعزيز الاندماج بين بداية ونهاية سلسلة القطاع. مما يسهم أيضا في الأمن الغذائي والسيادة الصناعية لبلدنا، وفقا للتوجيهات الملكية السامية”.

من جانبها، قالت إيمان زاوي، مديرة الأعمال العامة لنستله المغرب: “نحن فخورون بتصنيع المنتجات العالمية لعدد من العلامات التجارية محليا، علاوة على تلبية احتياجات المستهلكين في المغرب”.

وأضافت المتحدثة ”صدر المصنع نحو 80 في المائة من إنتاجه من البن إلى الجزائر وتونس ومصر، من بين دول أخرى في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.