الخطاب الملكي حدد الأولويات الاجتماعية والاقتصادية والاستراتيجية للبلاد (جامعي)

اعتبر الجامعي محمد بلقاسح أن خطاب ، صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، بمناسبة افتتاح السنة التشريعية الجديدة، يمثل خارطة طريق حددت الأولويات الاجتماعية والاقتصادية والاستراتيجية للبلاد.

وأوضح بلقاسح ، المستشار المالي والأستاذ بالمدرسة الوطنية للتجارة والتدبير بسطات، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، ” أن الخطاب الملكي يشكل خارطة طريق تجمع بين جوانب تتعلق بالسيادة، والاستقرار، والاستراتيجية الاجتماعية والاقتصادية للمملكة ، والدفاع عن مصالحها العليا .

وأضاف أن هذه الجوانب ستمكن من الاستفادة من نقاط ” قوتنا وتوحيد جهود الجميع المبنية على روح التضامن والوطنية والالتزام كجزء لا يتجزأ من البناء الثقافي المغربي”.

ولفت إلى أن هذه الرؤية تشكل رهانا جماعيا من أجل تحقيق التنمية في مواجهة التحديات والتهديدات الخارجية .

ومن جهة أخرى، قال السيد بلقاسح إن خطاب جلالة الملك تناول أيضا جوانب اجتماعية واقتصادية أخرى ، علاوة على مختلف الجهود والمبادرات ، التي يتوقع أن تلعب دورا كاملا كمحفز للاستثمار الذي يخلق الثروة ويمتص البطالة .