جمعية النهضة لتنمية المرأة بإقليمي الجديدة وسيدي بنور.. جهود جبارة للإسهام في تمدرس الفتاة القروية

تبذل جمعية النهضة للتنمية المرأة بإقليمي الجديدة وسيدي بنور، جهودا جبارة للإسهام في تمدرس الفتاة القروية من جهة والحد من الهدر المدرسي في صفوف التلميذات المتحدرات من وسط قروي هش من جهة ثانية.

وساهمت الجمعية منذ 2005 تاريخ اطلاقها لأول مركز يعنى بإيواء الفتاة القروية بجماعة أولاد حمدان، قبل تعميم التجربة، في إنقاذ مئات الفتيات من براثن العمل داخل البيوت والزواج المبكر (زواج القاصرات) بسبب الانقطاع المبكر عن الدراسة لأسباب كثيرة، تتعلق بالبعد عن المدرسة وهشاشة وفقر الأسر.

وافتتحت الجمعية، موسمها الدراسي الجديد، خلال الأسبوع الجاري، وحرصت على استقبال الفتيات المتمدرسات رفقة أولياء أمورهن، وهن المتحدرات من الدواوير البعيدة عن مركز أولاد حمدان، والقادمات من جماعات الشعيبات وسيدي احساين بن عبد الرحمان وأولاد حمدان.

ووصل عدد المستفيدات منذ افتتاح مركز الإيواء بأولاد حمدان، إلى حوالي 1000 فتاة واصلن دراساتهن وولجن وضائف متنوعة من قبيل المحاماة والتعليم والصحة والأعمال الخاصة.

وتجدر الإشارة إلى أن جمعية النهضة لتنمية المرأة، تحتضن ثلاثة مراكز للإيواء بكل من أولاد حمدان ب60 مستفيدة وزاوية سايس ب40 مستفيدة بإقليم الجديدة وأولاد عمران بإقليم سيدي بنور ب50 مستفيدة.